تابعونا على الفيسبوك

سيده تناولت خليط الثوم بالليمون فكانت المفاجأه لن تتخيل ما حدث لجسدها !! سبحان الله

Advertisements :



لليمون والثوم فوائد عديده تكلمنا عنها سابقا لاكن ماذا يحدث عند مزجهم ما هو تأثيرهم علي جسد الانسان اليكم ما لا يصدق احد|


1- يقوي جهاز المناعة في الجسم لأقصى درجة ويقضي على جميع أشكال الحساسية وخصوصا حساسية الجلد الناتج عن التوتر والأوعية الدموية. ويحمي الجسم ضد السرطان.

2- يخفض الكوليسترول والدهون ويساعد على حرق الدهون الضارة وفقدان الوزن (يفتح الشهية لتسريع معدل الاستقلاب الأساسي وضمان حرق الدهون لذا يجب الانتباه إلى الحمية خلال هذه الفترة) ويخفض معدل السكر في الدم ويضمن تجدد البنكرياس.

3- يفتت حصوات الكلى والمرارة ويدر البول ويقضي على انتفاخ الجسم والأورام من جذورها.

4- يقضي على ميكروب القرحة المعروف بالملوية البوابية ويعالج قرح المعدة والإثنا عشرية.

5- يمنع جميع الالتهابات الروماتيزمية ويخفف الآلام الروماتيزمية ويمنع حدوث تكلس العظام. كما يضمن تجدد أسطح المفاصل ويمنع الآلام.


6- يضمن تجدد خلايا المخ والجهاز العصبي. ينظم كفاءة الأعصاب ويزيد من سرعة رد الفعل. وله فائدة في علاج الشلل والدوار.
7- يعالج جميع إلتهابات وانسداد الشرايين ويمنع تصلبها وارتفاع ضغط الدم.

وللحصول على الفوائد السابق ذكرها يجب إعداد مزيج الليمون والثوم على النحو التالي:


يمزج لتران من عصير الليمون مع 40 فصا من الثوم المقشر والمطحون في وعاء غامق اللون أو ملفوف بورقة حتى لا يرى الضوء ومحكم الإغلاق. سيوضع الثوم المطحون وغير المغسول مع عصير الليمون داخل الوعاء ويغلق الوعاء بإحكام.

ويترك في درجة حرارة معتدلة لمدة 25 يوما ويرجّل يوم ( ليختلط الثوم جيدا).


وبعد مرور 25 يوما يتم تناول نصف كوب أو كوب منه على معدة فارغة قبل نصف ساعة أو ساعة من تناول الإفطار. يجب إبقاء الوعاء مغلقا دائما ولا يضاف له ماء أو سكر. لكن يمكن إضافة بعض الماء إلى الخليط بعد وضعه في الكوب. ثم يتم تناول الإفطار بعد نصف ساعة أو ساعة من احتساء المزيج ويُحتسى المزيج في الميعاد نفسه من كل صباح إن أمكن.
Advertisements :



لليمون والثوم فوائد عديده تكلمنا عنها سابقا لاكن ماذا يحدث عند مزجهم ما هو تأثيرهم علي جسد الانسان اليكم ما لا يصدق احد|


1- يقوي جهاز المناعة في الجسم لأقصى درجة ويقضي على جميع أشكال الحساسية وخصوصا حساسية الجلد الناتج عن التوتر والأوعية الدموية. ويحمي الجسم ضد السرطان.

2- يخفض الكوليسترول والدهون ويساعد على حرق الدهون الضارة وفقدان الوزن (يفتح الشهية لتسريع معدل الاستقلاب الأساسي وضمان حرق الدهون لذا يجب الانتباه إلى الحمية خلال هذه الفترة) ويخفض معدل السكر في الدم ويضمن تجدد البنكرياس.

3- يفتت حصوات الكلى والمرارة ويدر البول ويقضي على انتفاخ الجسم والأورام من جذورها.

4- يقضي على ميكروب القرحة المعروف بالملوية البوابية ويعالج قرح المعدة والإثنا عشرية.

5- يمنع جميع الالتهابات الروماتيزمية ويخفف الآلام الروماتيزمية ويمنع حدوث تكلس العظام. كما يضمن تجدد أسطح المفاصل ويمنع الآلام.


6- يضمن تجدد خلايا المخ والجهاز العصبي. ينظم كفاءة الأعصاب ويزيد من سرعة رد الفعل. وله فائدة في علاج الشلل والدوار.
7- يعالج جميع إلتهابات وانسداد الشرايين ويمنع تصلبها وارتفاع ضغط الدم.

وللحصول على الفوائد السابق ذكرها يجب إعداد مزيج الليمون والثوم على النحو التالي:


يمزج لتران من عصير الليمون مع 40 فصا من الثوم المقشر والمطحون في وعاء غامق اللون أو ملفوف بورقة حتى لا يرى الضوء ومحكم الإغلاق. سيوضع الثوم المطحون وغير المغسول مع عصير الليمون داخل الوعاء ويغلق الوعاء بإحكام.

ويترك في درجة حرارة معتدلة لمدة 25 يوما ويرجّل يوم ( ليختلط الثوم جيدا).


وبعد مرور 25 يوما يتم تناول نصف كوب أو كوب منه على معدة فارغة قبل نصف ساعة أو ساعة من تناول الإفطار. يجب إبقاء الوعاء مغلقا دائما ولا يضاف له ماء أو سكر. لكن يمكن إضافة بعض الماء إلى الخليط بعد وضعه في الكوب. ثم يتم تناول الإفطار بعد نصف ساعة أو ساعة من احتساء المزيج ويُحتسى المزيج في الميعاد نفسه من كل صباح إن أمكن.
Advertisements :

ليست هناك تعليقات :

جميع الحقوق محفوظة لموقع المجلة الحرة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أهداف الموقع

Total Pageviews

Blog Archive

Random Post

Popular Posts

Sponsor

Popular Posts