تابعونا على الفيسبوك

لماذا يحتاج الرجل الى ملايين الحيوانات المنويه لاخصاب بويضه واحده لدي المرأه !

Advertisements :



الإنسان دائما يسعى أن يحمل طفله بين يديه وبالأخص الرجال، فالرجل هو المسئول عن عملية التلقيح والإخصاب حيث لا تكتمل عملية الحمل إلا به ولا عملية تلقيح البويضة غلا بوجود الكثير من الحيوانات المنوية، وعملية التبويض داخل البويضة هي من أصعب العمليات داخل جسم المرأة، حيث إنها تحتاج أن يحمل الرجل من خلال السائل المنوي أعداد كبيرة من الحيوانات المنوية والتي يصل عددها إلى المليارات عند الكثير من الأشخاص، فالكثير من الحيوانات المنوية قد تموت داخل مهبل المرأة في طريقها لتلقيح البويضة فهي غير قادرة على الصمود لفترات طويلة داخل المهبل، وهناك العديد من الأسباب العلمية التي تؤكد على ضرورة أن يتوفر الكثير من 
الحيوانات المنوية حتى تتم عملية تلقيح البويضة بنجاح ومن ضمن هذه الأسباب:

1. أثبتت العديد من الدراسات العلمية والأبحاث أن البويضة تحمل جدار مغلف يحتوي على العديد من المواد الحمضية ولا يمكن اختراقها بسهولة، وعندما تحدث عملية الاختراق من قبل الحيوان المنوي الواحد فقط، يكون قد ساعده الآلاف من الحيوانات المنوية على هذا الإختراق، لذلك فإن اختراق البويضة الناجح لا يكتمل بوجود حيوان منوي واحد وإنما يقوم على الإتحاد بين الحيوانات المنوية جميعها.

2. أيضا تقوم الحيوانات المنوية بالتعرض للعديد من المصاعب حيث إن مسافة الوصول للبويضة كبيرة جدا مما يجعل الكثير من الحيوانات المنوية تموت قبل الوصول إلى مكان البويضة مما يدل على ضرورة وجود الكثير حتى يصل واحد منهم في النهاية وتتم العملية بنجاح.


3. أيضا بعض الدراسات التي قام بها العديد من الباحثين تؤكد إن بالرغم من كثرة الحيوانات المنوية إلا أن واحد فقط منهم يكون مهيأ لتلك المهمة أما البقية فهي تكمن في المساعدة فقط على الامتزاج مع البويضة، وذلك وهذا ما يفسر عدم قبول البويضة حيوان منوي آخر بعد اختراقها من الحيوان المنوي الأول.
Advertisements :



الإنسان دائما يسعى أن يحمل طفله بين يديه وبالأخص الرجال، فالرجل هو المسئول عن عملية التلقيح والإخصاب حيث لا تكتمل عملية الحمل إلا به ولا عملية تلقيح البويضة غلا بوجود الكثير من الحيوانات المنوية، وعملية التبويض داخل البويضة هي من أصعب العمليات داخل جسم المرأة، حيث إنها تحتاج أن يحمل الرجل من خلال السائل المنوي أعداد كبيرة من الحيوانات المنوية والتي يصل عددها إلى المليارات عند الكثير من الأشخاص، فالكثير من الحيوانات المنوية قد تموت داخل مهبل المرأة في طريقها لتلقيح البويضة فهي غير قادرة على الصمود لفترات طويلة داخل المهبل، وهناك العديد من الأسباب العلمية التي تؤكد على ضرورة أن يتوفر الكثير من 
الحيوانات المنوية حتى تتم عملية تلقيح البويضة بنجاح ومن ضمن هذه الأسباب:

1. أثبتت العديد من الدراسات العلمية والأبحاث أن البويضة تحمل جدار مغلف يحتوي على العديد من المواد الحمضية ولا يمكن اختراقها بسهولة، وعندما تحدث عملية الاختراق من قبل الحيوان المنوي الواحد فقط، يكون قد ساعده الآلاف من الحيوانات المنوية على هذا الإختراق، لذلك فإن اختراق البويضة الناجح لا يكتمل بوجود حيوان منوي واحد وإنما يقوم على الإتحاد بين الحيوانات المنوية جميعها.

2. أيضا تقوم الحيوانات المنوية بالتعرض للعديد من المصاعب حيث إن مسافة الوصول للبويضة كبيرة جدا مما يجعل الكثير من الحيوانات المنوية تموت قبل الوصول إلى مكان البويضة مما يدل على ضرورة وجود الكثير حتى يصل واحد منهم في النهاية وتتم العملية بنجاح.


3. أيضا بعض الدراسات التي قام بها العديد من الباحثين تؤكد إن بالرغم من كثرة الحيوانات المنوية إلا أن واحد فقط منهم يكون مهيأ لتلك المهمة أما البقية فهي تكمن في المساعدة فقط على الامتزاج مع البويضة، وذلك وهذا ما يفسر عدم قبول البويضة حيوان منوي آخر بعد اختراقها من الحيوان المنوي الأول.
Advertisements :

ليست هناك تعليقات :

جميع الحقوق محفوظة لموقع المجلة الحرة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أهداف الموقع

Total Pageviews

Random Post

Popular Posts

Sponsor

Popular Posts