تابعونا على الفيسبوك

فتاة سعودية تنازلت عن مهرها في مقابل شيء أخر لم يتوقعه أحد

Advertisements :

صرحت سيدة الأعمال السعودية ( ن , س ) عبر الصحيفة الألكترونية (صدي)  بأنها علي أت أستعداد أن تتنازل عن مهرها بل بالعكس فهر قادرة علي سداد كل تكاليف الزواج وأيضاً ستقوم بمساعدة زوجها المستقبلي إذا كان غير قادراً
وهذا كله بشرط واحد وهو أن يقنع هذا الزوج أخيها الأكبر الذي دائماً يرفض ما يتقدم لها حيث أنه رفض العديد من الشباب الذين تقدموا لها بحسن نية وعاملهم معاملة قاسية وغير لائقة ويرفضهم بسبب مبررات غير مقنعة تماماً لها
وكل مرة لا يرد علي أتصالات كل من تقدم أو يفعل أي شيء حتي يبعد هذا الشاب عن أخته ولكي يقطع الطريق أمامه ولا يدعه يتقدم لأخته مرة ثانية
ويأست هذه الفتاة في أقناع شقيقها الأكبر وكثيراً ما حادثته والدتها بأن يغير هذا الأسلوب الذي يتبعه مع كل من يريد أن يتقدم لأخته ولكن لا جدوي للحديث معه
وبعد عناء شديد مع شقيقها وجدت أن لا فائدة في أقناعه رغم محاولات والدتها تجاه شقيقها وفقدت الأمل في أخيها ورأت أن الحل الوحيد هو أن يأتي لخطبتها رجل يتحمل تصرفات أخيها ويسيطع علي عقله ويحاول أقناعه
بشرط أن يكون هذا الشاب من عائلة محافظة ومتدين وذو أخلاق عالية وأن لا توجد عليه أي قضايا أو سوابق جنائية أو أي شيء ضده مخل بالشرف وأن يكون شاب ولا يتعدي الخامسة والثلاثون من العمر وأن مظهره ليس من الضروري أن يكون جذاب ولكن يجب أن يكون مظهره مقبول لها فقط

حيث أضافت أنها صادقة في وعودها بأنها سوف تساعد زوجها المستقبلي في تكاليف كل شيء ولن تتركه 
Advertisements :

صرحت سيدة الأعمال السعودية ( ن , س ) عبر الصحيفة الألكترونية (صدي)  بأنها علي أت أستعداد أن تتنازل عن مهرها بل بالعكس فهر قادرة علي سداد كل تكاليف الزواج وأيضاً ستقوم بمساعدة زوجها المستقبلي إذا كان غير قادراً
وهذا كله بشرط واحد وهو أن يقنع هذا الزوج أخيها الأكبر الذي دائماً يرفض ما يتقدم لها حيث أنه رفض العديد من الشباب الذين تقدموا لها بحسن نية وعاملهم معاملة قاسية وغير لائقة ويرفضهم بسبب مبررات غير مقنعة تماماً لها
وكل مرة لا يرد علي أتصالات كل من تقدم أو يفعل أي شيء حتي يبعد هذا الشاب عن أخته ولكي يقطع الطريق أمامه ولا يدعه يتقدم لأخته مرة ثانية
ويأست هذه الفتاة في أقناع شقيقها الأكبر وكثيراً ما حادثته والدتها بأن يغير هذا الأسلوب الذي يتبعه مع كل من يريد أن يتقدم لأخته ولكن لا جدوي للحديث معه
وبعد عناء شديد مع شقيقها وجدت أن لا فائدة في أقناعه رغم محاولات والدتها تجاه شقيقها وفقدت الأمل في أخيها ورأت أن الحل الوحيد هو أن يأتي لخطبتها رجل يتحمل تصرفات أخيها ويسيطع علي عقله ويحاول أقناعه
بشرط أن يكون هذا الشاب من عائلة محافظة ومتدين وذو أخلاق عالية وأن لا توجد عليه أي قضايا أو سوابق جنائية أو أي شيء ضده مخل بالشرف وأن يكون شاب ولا يتعدي الخامسة والثلاثون من العمر وأن مظهره ليس من الضروري أن يكون جذاب ولكن يجب أن يكون مظهره مقبول لها فقط

حيث أضافت أنها صادقة في وعودها بأنها سوف تساعد زوجها المستقبلي في تكاليف كل شيء ولن تتركه 
Advertisements :

ليست هناك تعليقات :

جميع الحقوق محفوظة لموقع المجلة الحرة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أهداف الموقع

Total Pageviews

Blog Archive

Random Post

Popular Posts

Sponsor

Popular Posts